Image-section-1

(English) Artificial Intelligence And Video Creation

الذّكاء الاصطناعي وصناعة الفيديو
بات من المعروف أنّ التّقدّم التّكنولوجي في جميع أنحاء العالم قد أدّى إلى اختراع الذّكاء الاصطناعي الذي أحدث ثورة في الطّريقة التي نستخدم بها التكنولوجيا. بصرف النّظر عن النّظرة الخياليّة للذّكاء الاصطناعي، والتي تتضمّن في نهاية المطاف، شعور الآلات ونيّتها في القضاء على البشريّة كما يظهر في معظم أفلام هوليوود الشّهيرة، مهّد الذّكاء الاصطناعي الطّريق للعديد من الإنجازات الصّادمة في مجالات الفن، تصميم الحركة وصناعة الأفلام. تابع معنا هذه المقالة لنلقي نظرة على كيفيّة استخدام الذّكاء الاصطناعي في تحرير الفيديو.

مع تقدم تكنولوجيا الذّكاء الاصطناعي، تمّ دمج هذا الأخير في العديد من جوانب حياتنا بدءاً من المساعدين الشّخصيّين الرّقميّين إلى المنازل. ونرى أنّه قطع شوطاً في مساعدتنا في الأعمال الفنّيّة مثل الرّسم المباشر بواسطة برنامج Adobe . يقوم مطوِّرو البرامج البارزون بتحويل خبراتهم وبرمجاتهم إلى الذّكاء الاصطناعي، ومن أبرزها Adobe. سلك الذّكاء الاصطناعي طريقه إلى عالم الفنّ والتّصميم الحديث، وفي معرض أقيم العام الماضي، أَدمَج Adobe الذّكاء الاصطناعي في ابتكار الفنّ الحديث من خلال إنتاج صور مرسومة تلقائيّاً. فالذّكاء الاصطناعي ولّد أنماطاً ورسوماً شكّلت لوحة تجريديّة متغيّرة باستمرار.

موضوعنا الرّئيسي هو كيف يتمّ دمج الذّكاء الاصطناعي في برنامج تحرير الفيديو حيث يتعرّف بذكاء على لقطات متقطّعة ويقوم بترتيبها بشكل متماسك لتحقيق أفضل نتيجة. العديد من الشّركات انطلقت في هذه الرّحلة لتوليد برامج مثل Magisto و Jumptvs و Filmora9 و Adobe Premiere مع ميزات الذّكاء الاصطناعي، وما إلى ذلك. هذه البرامج لا تطبّق فقط أساسيّات تحرير الفيديو (القصّ، التّرتيب، التّسلسل وغيرها)، بل هي تدرّج اللون، تأخذ بملاحظات المستخدم، تقوم بإنشاء تدفّق سلس للعمل وأمور كثيرة.

موشن جرافيكس
أنيميشن
شركة إنتاج الفيديوهات
شركة تصميم موشن جرافيك
الانتاج المرئي
عروض تقديمية
الرسوم المتحركة
عمل فيديو أنيميشن
صنع أنيميشن
فيديوهات تعريفية
فيديو تعريفي
فيديوهات تعريفية للمنتجات والشركات الذكاء الإصطناعي

Hypercube واحد من برامج الذّكاء الاصطناعي العديدة للتّحرير وهو يحتوي على بعض الميزات المثيرة للاهتمام التي تعزّز قصة الفيديو خاصّتك والتي تشمل:
• إنشاء قصّة قويّة
• الوصول إلى الخبراء الموهوبين في أسرع وقت
• كلفة منخفضة واقتصاديّة
• فريق يساعد في السّيناريو بعد بحث شامل
• الحصول على المفاهيم والأناقة البصرية
• تغيير حسب رغبتك أثناء عملية الصّياغة
• تلقّي الفيديو النّهائي لمشاركته

وتتبادر إلى الذّهن مسألة ما إذا كان يمكن الاعتماد على استخدام الذّكاء الاصطناعي لتحرير الفيديوهات خاصّتك. جواب هذا الأمر يعتمد على نوع الفيديو الذي تقوم بإنتاجه، ومدى تطوّر البرنامج الذي تستخدمه. ما من شكّ في أنّ الذّكاء الاصطناعى يتقدّم بسرعة ويمكنه بالفعل القيام بكمّية من الأعمال تثير الإعجاب. لكن ما زال ليس بإمكانك الاعتماد عليه لتحرير أكثر من الفيديوهات الاجتماعيّة المستخدمة للتّسويق أو أنواع الفيديو المشابهة. غنيّ عن القول أن ليس بإمكانك الاعتماد عليه لتحرير فيلم روائي طويل، على سبيل المثال. فاللمسة الإنسانيّة لا تزال ضروريّة في بعض المناطق، لكن من يدري أين سنكون بعد 10 سنوات فقط من الآن؟

إنتبِه جيّداً، تُعتبَر برنامج التّحرير المدعومة من الذّكاء الاصطناعي قويّاً جدّاً للعمل الذي تنتجه. يسمح بعضها بالوصول إلى الموسيقى المرخَّصة والبعض الآخر يسمح بالتّحميل بسهولة، لكنّ معظمها يُستخدم لتسويق إنتاج الفيديو. هل يمكن أن تلوح في الأفق نهاية مهنة تحرير الفيديو؟ الأمر قابل للأخذ والرّدّ خصوصاً أنّ البرنامج يتعلّم من ملاحظات المستخدم وبالتّالي لا يزال يحتاج إلى لمسة إنسانيّة لإنشاء المنتج النّهائي. ناهيك عن ضرورة محرّري الفيديو في البرامج التّلفزيونيّة والأفلام الرّوائيّة وكذلك الوسائط الأخرى.

موشن جرافيكس
أنيميشن
شركة إنتاج الفيديوهات
شركة تصميم موشن جرافيك
الانتاج المرئي
عروض تقديمية
الرسوم المتحركة
عمل فيديو أنيميشن
صنع أنيميشن
فيديوهات تعريفية
فيديو تعريفي
فيديوهات تعريفية للمنتجات والشركات الذكاء الإصطناعي

في الختام ، يَعدّ الذّكاء الاصطناعيّ من بين أكثر أشكال التّكنولوجيا السّريعة النّمو والمتقدّمة. كما رأينا، يلعب الطّلب المتزايد على مثل هذه البرامج دوراً رئيسيّاً في تطوّر البرنامج لأنّه يأخذ بملاحظات المستخدم. كما أنّه يتيح للمستخدم الوصول إلى العديد من الميزات التي تتراوح من تصنيف الألوان إلى فيديو جاهز للتّحميل. بطبيعة الحال، فإنّ الأهداف الرئيسية لمثل هذه البرامج هي الشّركات التي تسعى إلى تعزيز وجودها في مجال التّسويق عبر الإنترنت من خلال فيديوهات اجتماعيّة قصيرة. هذا تقريباً يلخّص الموضوع.
نرحّب بترك التّعليقات على مدوّنتنا وندعوك إلى الاتّصال بنا من أجل مشروع الفيديو التّالي.
قد لا نكون نستخدم الذّكاء الاصطناعي، لكنّ ذكاءنا يزهر من خلال عملنا.