Image-section-1

شهيّة متزايدة لمحتوى متقلّص

من المحتمل جدّاً أن تكون في مرحلة ما قد واصلت تصفّح وسائل التّواصل الاجتماعي الخاصّة بك في حين صادفت فيديو مدّته دقيقة. هذا لا يعني أنّك غير طبيعي أو أنّ الأمر يخصّك وحدك.  فقط اعلم أنّ هذه الظّاهرة متفشّية وليست علامة على كونك تسير في الاتّجاه المعاكس. في هذا المقال سنستعرض كيفيّة تنامي الطّلب على محتوى المتقلص باستمرار للوسائل الاجتماعيّة .

كما لو أنّ الفيديو ليس كافياً كوسيلة جذّابة، فإنّ وسائل التّواصل الاجتماعيّة جعلته قصيراً (مثل مدّة انتباهنا) وبسيطاً وملفاتاً. وفقاً لموقع wordstream.com ، فإنّ الفيديوهات التي تصل مدّتها إلى دقيقتين تحصل على أقصى قدر من المشاركة.

مع تقلّص مدّة اهتمامنا تصبح أقصر، تزداد حاجتنا إلى محتوى فيديو صغير الحجم. مع وجود أكثر من مليار مستخدم على يوتيوب وأكثر من 500 مليون ساعة من الفيديوهات التي تتمّ مشاهدتها يوميّاً، تتنافس العلامات التّجارية والكيانات الأخرى للوصول إلينا وتقديم رسالتهم بأكبر قدر من القوّة في أقلّ وقت ممكن.

موشن جرافيكس
أنيميشن
شركة إنتاج الفيديوهات
شركة تصميم موشن جرافيك
الانتاج المرئي
عروض تقديمية
الرسوم المتحركة
عمل فيديو أنيميشن
صنع أنيميشن
فيديوهات تعريفية
فيديو تعريفي
فيديوهات تعريفية للمنتجات والشركات

هذه الظّاهرة سائدة في الميمات ومقاطع الفيديو المضحكة أو الصّادمة. على تويتر، على سبيل المثال، حيث يشاهد 82٪ من المستخدمين محتوى الفيديو، فإنّ الغالبيّة العظمى من الفيديوهات، سواء المضحكة أو غيرها، لم تعد تتخطّى الدّقيقتين. يتمّ استخدام الفيديوهات التي تتعدّى هذه المدّة ببضع ثوانٍ لتصوير مشاعر معيّنة ولتكملة النّكات، وهي موجودة في الكثير من المحتوى الواسع الانتشار.

ثمّة مجال آخر يتمّ فيه البحث عن محتوى فيديو قصير واستخدامه هو مجال الأخبار. تستخدم وكالات الأنباء والمنافذ وملحقاتها ، مثل AJ + ، فيديوهات قصيرة ومفيدة لعرض قصّتها بأكثر الطّرق فعاليّة وتوفيراً للوقت، وتصبح واسعة الانتشار. في الواقع، تعتمد وسائل الإعلام على هذه الأساليب لكسب المتابعين ومعدّلات المشاركة.

في هذه المرحلة ، من الآمن القول أن هناك بحثاً كافياً حول هذا الموضوع ليكون هناك إمكان على معرفة طول الفيديو المثاليّ لكلّ منصّة على وسائل التّواصل الاجتماعيّة الرّئيسيّة. على سبيل المثال ، وفقًا لموقع HubSpot.com ، يبلغ الطّول المثالي للفيديو على إنستغرام 30 ثانية، لأنّ أدمغتنا تعالج الصّور المرئيّة بشكل أسرع بكثير من النّصوص، وبالتّالي فإنّنا نميل إلى متابعة التّصفّح عبر صفحة تغذية الأخبار أسرع من أيّ منصّة  أخرى. يجب أن يكون الفيديو موجزاً لتلبية توقّعات المشاهدين. على تويتر، تمّ حساب طول الفيديو المثالي وكانت النّتيجة 45 ثانية ، نظرًا لأن تويتر يحدّد عدد الأحرف المسموح بها للتّغريدات ، لذلك اعتاد المستخدمون على المعلومات القصيرة  والصّغيرة الحجم، وهذا ينطبق على الفيديو على تويتر أيضاً.

تبلغ مدّة عرض الفيديو المثالي على فايسبوك دقيقة واحدة، إذ يجب أن تكون قصيرة ومباشِرة وسهلة الاستخدام حتّى يتمكّن المستخدمون من تسجيل الإعجاب والقيام بالمشاركة بسرعة ومتابعة التّصفّح. طول الفيديو المثالي في يوتيوب هو دقيقتان. ومع ذلك، يحبّ المستخدمون قضاء بعض الوقت على المنصّة للتّصفّح بحثًا عن محتوى معين أو مواكبة قناة يوتيوب المفضّلة لديهم، ما يجعل من المفضّل تحميل محتوى طويل المدّة على هذه المنصّة.

موشن جرافيكس
أنيميشن
شركة إنتاج الفيديوهات
شركة تصميم موشن جرافيك
الانتاج المرئي
عروض تقديمية
الرسوم المتحركة
عمل فيديو أنيميشن
صنع أنيميشن
فيديوهات تعريفية
فيديو تعريفي
فيديوهات تعريفية للمنتجات والشركات

من السهل أن يصاب المرء بخيبة الأمل وربّما حتّى الاقتناع بنظريّات المؤامرة عند الحديث عمّا قد تسمّيه ظروف استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بفعالية والتفاعل مع جمهورك، مع مراعاة الحاجة المستمرّة لاستخدام هواتفنا والبحث عن الإخطارات. لكن في الواقع، ستكون وسائل التّواصل جزءاً متنامياً من حياتنا، وقد ساعدتنا في الوصول إلى مستوى غير مسبوق من التّواصل (بطريقة أو بأخرى).

الآن ، لإلقاء نظرة من الداخل على هذه الظواهر، فإن شركات إنتاج الفيديو ، بما في ذلك شركتنا بيزنس موشن، تبقى على اطّلاع دائم على أحدث الاتّجاهات في تصميم الحركة ووسائل التّواصل الرّقميّة، وكذلك ما يريده الجمهور من محتوى الفيديو. وسيكون من المضمون لك الحصول على محتوى الفيديو المطلوب لتوصيل رسالة علامتك التّجاريّة إلى جمهورك المستهدف بطريقة فعّالة.

في الختام، من المتوقّع أن تزداد الحاجة إلى محتوى فيديو سريع الوتيرة وقوي وقصير في السّنوات المقبلة ، وهذا له عيوبه عندما يتعلّق الأمر بمدّة انتباهنا التي تزداد قِصَراً. يحتلّ جيل الألفية المرتبة الأعلى بين الأجيال التي تشاهد محتوى الفيديو عبر الإنترنت، ومع وجود محتوى فيديو قصير لا يظهر أي إشارة على التلاشي ، ستخلق الأجيال القادمة المزيد من الطلب عليه.

في هذا المجال، لا تتردّد في الاتّصال بنا للانطلاق في مشروع الفيديو التالي!